السبت, أبريل 13, 2024
spot_img
- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات

الرئيسيةاخبار رياضيةارتباك في الأهلى

ارتباك في الأهلى

تسبب مركز خط الهجوم بالفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى فى ارتباك شديد لأعضاء الجهاز الفنى بقيادة الأوروجوانى مارتن لاسارتي، وإدارة النادى وعلى رأسها محمود الخطيب بعد أن اقتربت الإدارة بشدة من إغلاق باب المفاوضات مع التوجولى الدولى لابا كودجو، مهاجم نهضة بركان المغربي، نتيجة عدم اقتناع لاسارتى بحالته الفنية والبدنية بعد تقييم أدائه فى مواجهتى فريقه المغربى أمام الزمالك فى نهائى النسخة الماضية لبطولة الكونفيدرالية ،

وعدم قدرته على إنقاذ فريقه من ضياع اللقب القاري، بجانب أن »لابا« بدأ مرحلة المماطلة بعد أن وقع على استمارات انتقاله إلى القلعة الحمراء، نتيجة دخول أكثر من ناد فى عملية التفاوض معه مثل الزمالك وأحد أندية الدورى الممتاز، بجانب بعض الفرق الخليجية الأخرى التى عرضت مبالغ خيالية على اللاعب التوجولي.

تقييم أداء لابا كودجو لا يمكن أن يأتى من خلال أهدافه فى بطولة الكونفيدرالية، على أساس أن الفرق التى تشارك فى فعاليات تلك البطولة القارية أقل فنيا من الأندية التى تلعب فى دورى الأبطال، لكون الفرق المشاركة فى الكونفيدرالية معظمها لم يفز ببطولات بلادها، بل لاحتلالها مراكز متقدمة فى الدوريات المحلية. واتفقت الإدارة مع لاسارتي، بشكل ضمنى دون إعلان، على عدم فتح قنوات التفاوض من الأساس مع المخضرم أحمد علي، مهاجم المقاولون العرب وهداف الدوري،

بسبب عامل السن، لبلوغ اللاعب عامه الـ33، فى الوقت الذى يبحث فيه مارتن على النزول بأعمار الفريق، وترجم ذلك بتجميده عددا من اللاعبين الذين تخطوا الثلاثين فى الفترة الأخيرة مثل الحارس شريف إكرامى وأحمد فتحى وحسام عاشور ومؤمن زكريا. وفى الوقت نفسه، يبدو استمرار المغربى وليد أزارو من الأمور شديدة الصعوبة، لكون اللاعب المغربى يستعد للرحيل للاحتراف فى أحد الدوريات الأوروبية خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة ، بالإضافة إلى أن الجهاز الفنى أبدى ترحيبه برحيل أزارو، بعد أن أسرف فى إهدار الفرص السهلة خلال الفترة الماضية، وأصبح يسجل الأهداف على فترات قليلة ومتباعدة، بالإضافة إلى أن علاقة صلاح محسن بأعضاء الجهاز الفنى وصلت إلى طريق مسدود، بعد أن اتهم اللاعب لاسارتى بالتسبب فى خروجه من حسابات الجهاز الفنى للمنتخب الوطني، بقيادة المكسيكى خافيير أجيري، مع بدء العد التنازلى لكأس الأمم الإفريقية المقررة إقامته بمصر الشهر المقبل. ولم تتوقف الأزمة عند هذا الحد، بل امتدت إلى تحفظ لاسارتى على عودة الناشئ أحمد ياسر ريان، عقب انتهاء فترة إعارته إلى الجونة، لكون اللاعب لم يصل للمرحلة التى تؤهله لتحمل مسئولية قيادة خط هجوم فريق بحجم الأهلي. ومن المنتظر أن تبدأ الإدارة فى البحث، من بين عدد من المهاجمين الأجانب، على رأس حربة، بعد أن تسبب التراجع عن ضم لابا ورغبة أزارو فى الرحيل وغضب صلاح محسن فى بدء عملية البحث عن مهاجم من أمريكا اللاتينية بعد أن رشح لاسارتى أكثر من رأس حربة من أوروجواى وتشيلى والبرازيل لينضم أحدهم إلى القلعة الحمراء فى الميركاتو الصيفي.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا